في 25/6/1994

وكيل كلية الشريعة للشؤون العملية في جامعة دمشق

(إن استخدام الألوان في طباعة القرآن الكريم بما يدل على أحكام التجويد ويساعد القارئ في ذلك، وبعد الاطلاع على المصحف المذكور، وأنه بالرسم العثماني وبعد الاطلاع على فتوى شيخ القراء الاستاذ الشيخ كريم راجح، فإننا نرى أن هذا العمل جائز شرعاً، ولا مانع منه وأنه يفيد المسلمين عامة ويساعد الطلاب وقراء القرآن خاصة، وفيه خدمة لكتاب الله تعالى، ورفع لمستوى الأداء وتذكير القارئ بالأحكام التي يتلقاها من علماء القراءة، وهذا العمل طيب وممتاز وفيه قفزة نوعية في الطباعة دون أن يترتب عليه ضرر مطلقاً، والله ولي التوفيق.